وزارة السكن تؤكد أن “عدل” تنشر 5 الاف رد يوميا

AADL

طاهر.ب

 

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي عملية إصدار الردود على المسجلين الجدد في برنامج”عدل 2″ والمقدر عددهم 700 ألف مسجل، على موقع الوكالة بنفس الوتيرة التي شهدها اليوم الأول والثاني من العملية، حي أكد المكلف بالاعلام بوزارة السكن والعمران والمدينة، أحمد مدني أن عدل سجلت ما يقارب 5 آلاف إجابة جديدة “يوميا” على المسجلين التي رد عليهم سابقا بـ “ملفكم لا يزال قيد الدراسة على مستوى الوكالة”.

قال أحمد مدني ، أمس، في اتصال بـ “الصوت الآخر”، أن الوكالة قررت إلغاء المواعيد، فعلى المسجلين الجدد الذين رد عليهم بالقبول المبدئي، إرسال ملفاتهم مباشرة وبصفة تلقائية إلى مقر الوكالة عبر البريد العادي إلى مقر “عدل” في العاصمة عبر العنوان التالي: “وكالة عدل 62 بئر مراد رايس الجزائر العاصمة”، وأشار محدثنا إلى أن “عملية الرد على المكتتبين الجديد تجرى بصفة جد عادية، حيث أننا لم نسجل أية مشاكل على مستوى موقع وكالة ‘عدل’، ولم يواجه المسجلون الجدد أية صعوبات عند عملية الاطلاع على الرد”.

وشدد المكلف بالإعلام في وزارة السكن و العمران، على ضرورة توضيح أن عملية الرد “لن تكون دفعة واحدة، بل ستكون عبر مراحل إلى غاية اكتمال الردود إلى آخر مكتتب، فمن يجد أن ملفه لا يزال قيد الدراسة عليه إعادة المحاولة إلى غاية ظهورها”، وأضاف إن “الوكالة لم تحدد أية آجال زمنية بشأن المدة التي ستستغرقها عملية نشر النتائج على الصفحة، والتي قرر أن تكتمل تدريجيا”.

ومن جهة أخرى، أشار أحمد مدني، إلى عملية استدعاء المكتتبين القدامى الذين جددوا ملفاتهم لدفع الحصة الأولى من ثمن سكنهم، لا تزال متواصلة وبصفة جد عادية، ردا منه على بعض الأصوات التي اتهمت وكالة عدل باهتمام المفرط بالمسجلين الجدد على المسجلين القدامى.

ومن جهتها سجلت “الصوت الآخر” أن عدد كبير من المسجلين الجدد في “عدل 2 ” يحاولون وبجهد معرفة نتائجهم على الصفحة الخاصة بهم في الموقع منذ ثلاثة أيام، وحسب النتائج التي تلقاها المكتتبون الجدد لليوم الثالث، فإن أغلب الردود لم يتم بعد الكشف عنها –أي طلبهم لا يزال قيد الدراسة على مستوى الوكالة-، أما القليل منهم قوبل بالرفض المبرر أو بالقبول المبدئي.

وفي هذا الإطار أوضحت الوكالة أن أسباب رفض الطلبات كانت بسبب الأخطاء عند عملية التسجيل كتاريخ الميلاد غير صحيحة، أو الحالة المدنية أو خطأ عند الكتابة، لكن ذكرت الوكالة أنه يمكن للمسجلين الجدد الذين قوبلت طلباتهم بالرفض تقديم طعن على مستوى لجنة الطعون المتواجدة بمقر وزارة السكن، ويرأسها الأمين العام للوزارة،   مشيرة إلى أن قبول التسجيل بالنسبة للمكتتبين الجدد لا يعني القبول النهائي، فبعد قبول الملف سيتم إعطاء موعد لكل مكتتب تم قبول تسجيله من أجل إرسال ملفه إلى مقر الوكالة عبر البريد العادي إلى مقر “عدل” في العاصمة عبر العنوان التالي “و كالة عدل 62 بئر مراد رايس الجزائر العاصمة”، مع الالتزام بإرسال الملفات ضمن المواعيد المحددة، في حين أشارت الوكالة إلى أن التنقل شخصيا إلى مقرها لوضع الملف غير مسموح.

كما طمأنت الوكالة أصحاب الملفات المرفوضة.

وقالت يمكن “لكل من تام رفض ملفه من دون أسباب صحيحة، مع عدم مخالفته لشروط التسجيل أن يودع طعن لدى وكالة عدل حيث عينت وزارة السكن و العمران لجنة مختصة لدراسة ملفات الطعون، مع العلم أن العنوان الذي ترسل اليه الطعون هو : 135 شارع ديدوش مراد، الجزائر العاصمة.